الرئيسية | صحافة | الاندبندنت: فرصة العراق لمستقبل اسعد

الاندبندنت: فرصة العراق لمستقبل اسعد

tcb
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاندبندنت: فرصة العراق لمستقبل اسعد

تنشر صحيفة الاندبندنت مقالا حول انتخابات المحافظات العراقية التي ستجرى السبت، حيث يستعد ملايين العراقيين للإدلاء باصواتهم وسط مخاوف من محاولة جماعات مسلحة القيام بعمليات تعكر صفوها

تنشر صحيفة الاندبندنت مقالا حول انتخابات المحافظات العراقية التي ستجرى السبت، حيث يستعد ملايين العراقيين للإدلاء باصواتهم وسط مخاوف من محاولة جماعات مسلحة القيام بعمليات تعكر صفوها.

وتذكر الصحيفة في مقالها المعنون "فرصة العراق لمستقبل اسعد" ان الانتخابات الاخيرة عام 2005 شهدت موجة هائلة من المذابح التي دفعت البلاد الى شفير الانقسام، حيث وقاطع السنة الانتخابات مما سمح للشيعة والاكراد باكتساحها، ثم صعدوا من عملياتهم المسلحة خوفا من التهميش في ظل النظام السياسي الجديد، مما ادى الى حملة مضادة عنيفة من قوات الامن التي يسيطر عليها الشيعة.

وتضيف الصحيفة: "مرت الآن اربعة اعوام، ويبدو ان الكثيرين من العراقيين يحدوهم هذه المرة الامل في ان تكون هذه الانتخابات بداية حقبة افضل من تاريخ بلادهم، لا سباقا جديدا لاراقة الدماء."

ولهذا التفاؤل مصدران، حسب الصحيفة، "اولهما ان السنة ينوون المشاركة هذه المرة، بعدما قطعوا علاقاتهم بتنظيم القاعدة، والثاني ان الاحزاب العلمانية تحرز تقدما ملحوظا على حساب نظيرتها الدينية التي اكتسحت انتخابات 2005، حسبما تظهر استطلاعات الرأي."

وهذه المرة الاولى التي تتألق فيها الاحزاب العلمانية في العراق، حسب الاندبندنت.

"هدوء نسبي"

لكن الصحيفة ترى انه من الخطأ التفاؤل الزائد في العراق، فقد قتل ثلاثة مرشحين سنة على يد مسلحين مؤخرا، "كما يصعب التنبؤ بما قد يتلو الاقتراع، فخطر نشوب اقتتال طائفي ما يزال قائما، خاصة ان ظهرت ادلة على وقوع تزوير."

"ولم يفت المسؤولين الامريكيين والعراقيين التحذير من ان "ارهابيين قد يستهدفون مراكز التصويت.

وتمضي الصحيفة الى القول: "ومع ذلك، وبغض النظر عن مقتل المرشحين الثلاثة، فان فترة الحملة الانتخابية شهدت هدوءا ملحوظا، حتى ان مراقبين تابعين للامم المتحدة عبروا عن تفاؤلهم بانتخابات سلسة. أما على الصعيد السياسي، ستظهر هذه الانتخابات مدى شعبية حكومة نوري المالكي وحظوظ حزبه، حزب الدعوة، في الانتخابات العامة المقررة في وقت لاحق هذا العام."

"لكن مرور الانتخابات بسلام يكتسي اهمية اكبر بكثير، برأي الصحيفة، فمن شأنه ان يعزز حظوظ العراق في الحفاظ على وحدته، كما سيمكن الرئيس الامريكي باراك اوباما من مباشرة خطته للانسحاب التدريجي من البلاد."

وتختم الصحيفة بالقول انه قد يستحيل على بلد عاش الانقسام والعنف لعقود ان يصير ديموقراطية نموذجية بين ليلة وضحاها، لكن للعراق اليوم فرصة لتسوية خلافاته السياسية بالاوراق الانتخابية لا السلاح

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من صحافة

Newsletter