الرئيسية | الاخبار | كلية هندسة المواد في جامعة بابل: تخريج مهندسين متخصصين في مجال هندسة المواد للنهوض بالصناعات العراقية

كلية هندسة المواد في جامعة بابل: تخريج مهندسين متخصصين في مجال هندسة المواد للنهوض بالصناعات العراقية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كلية هندسة المواد في  جامعة بابل: تخريج مهندسين متخصصين في مجال هندسة المواد للنهوض بالصناعات العراقية

تعد كلية هندسة المواد في جامعة بابل من الكليات النوعية  الفريدة الأولى في العراق والتي تم استحداثها عام 2007 نتيجة للحاجة الملحة بتوفير  اختصاصات  دقيقة في  مجال هندسة المواد لاتساع هذا الحقل وتوفر الكادر التدريسي في الجامعة حيث تتألف الكلية من قسمين هما: هندسة المعادن وهندسة المواد اللامعدنية بفرعيها هندسة البوليمر والمواد المركبة وهندسة السيراميك ومواد البناء.

وللحديث عن هذه الكلية الفتية وأهميتها وأنشطتها العلمية التقينا بعميدها الدكتور نجم عبد الأمير سعيد الذي حدثنا قائلا:

إن نظام الدراسة في الكلية يعتمد على تقديم مناهج نظرية وعملية في الفروع الرئيسية لهندسة المواد اللامعدنية وهندسة المعادن ولمدة أربع سنوات دراسية للتخصص بهندسة المعادن وهندسة البوليمرات والمواد المركبة وهندسة السيراميك ومواد البناء حيث يهدف قسم هندسة المواد اللامعدنية إلى مواكبة التطورات العلمية والصناعية التي يشهدها العالم في هذا المجال ولتخريج كوادر هندسية مؤهلة في تلك التخصصات ليحصل الطالب على شهادة البكالوريوس في هندسة المواد, أما قسم هندسة المعادن فهو يهدف الى تخريج كوادر هندسية مؤهلة لتأخذ دورها في مجالات عديدة منها الصناعات النفطية والصناعات المعدنية المختلفة وتقنيات حماية الأنابيب النفطية من التآكل فضلا عن إجراء الفحوصات المختبرية لاختبار المواد الداخلة فى تركيب المكائن والمعدات, ويهدف برنامج الكلية بشكل عام إلى تخريج مهندسين متخصصين قادرين على التعامل مع المواد الهندسية المختلفة (دراسة وتحويرا  وتطويرا وتصنيعا  وابتكارا) وقد استحدثت الكلية الدراسات العليا لدراسة الماجستير في مجال هندسة المواد العام الدراسي (2011-2012)     

س/ ماذا عن انجازات الكلية وما الذي حققته من تلك الانجازات خلال مسيرتها العلمية؟

      على الرغم من قصر عمر الكلية لكنها تمكنت من فتح وتطوير العديد من المختبرات العلمية والورش الهندسية واستحداث الوحدات العلمية والمشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل وعقد العديد من الأنشطة العلمية حيث تمكنت الكلية خلال فترة قصيرة توفير العديد من الأجهزة العلمية مثل جهاز الماسح الالكتروني ( ,(SEM

وجهاز (X – Ray Diffraction) لفحوصات المواد المتقدمة وهي أجهزة متطورة وفريدة من نوعها واستيراد العديد من الأجهزة في مجال السلوك الميكانيكي والكيميائي لمختلف المواد الهندسية كما استورده  الكلية العديد من منظومات القولبة والتشكيل لتحضير عينات لطلبة الدراسات العليا والباحثين في الكلية وكذلك القطاعات الأخرى كما تمكنت الكلية من تطوير مختبر المعاملات الحرارية من خلال تجهيزه بأجهزة متطورة, أفران سعة (0 C1800- 1700) تعمل تحت ظروف مختلفة   وكذلك تطوير مختبر مقاومة المواد بتجهيزه بأجهزة اختبارات عامة Universaltestiy Machine   حديثة تتراوح سعتها بين

(50-200 KN) وتطوير مختبرالمعادن بتجهيزه بأجهزة اختبار الصلادة المتطورة وتأهيل مختبر التآكل ليكون في خدمة الطلبة والقطاعات الأخرى وخاصة النفطية منها حيث يقوم  حاليا بفحص تأكل الأنابيب وتحديد عمر التآكل واستيراد الأجهزة العلمية الأخرى ومنها جهاز المكبس الحراري مع قوالب خاصة بالمطاط  وجهاز ((Melt flow وجهاز (Rehometr) الخاص بالمواد البوليمرية وتأهيل المختبرات بواقع (24) مختبرا وتنصيب العديد من الأجهزة المختبرية الحديثة وتدريب الكوادر العلمية عليها ونصب شاشات عرض كبيرة عدد (5) لتوضيح بعض العمليات التنظيمية والتصنيعية وتطوير وحدة الانترنت ورفد المكتبة بالمئات من الكتب العلمية الحديثة ووضع خطط ودراسات خاصة بتجهيز المختبرات بالأجهزة التي تحتاجها الكلية في المرحلة المقبلة.

س/ ما هو البرنامج الذي اعتمدته الكلية لتطوير كوادرها التدريسية والفنية؟

      لقد وضعت الكلية خطط متزامنة لتطوير كوادرها التدريسية والفنية تنسجم مع توفر الأجهزة وذلك لتدريبهم في مختلف دول العالم حيث تم إرسال العديد منهم إلى دول اليابان وألمانيا وأمريكا وبولندا والصين للتدريب على الأجهزة الحديثة المستوردة وكذلك فأن للكلية برامج طموحة تتمثل بإرسال البعثات وفتح التخصصات الحديثة التي يحتاجها البلد كاختصاص (Nano-Technology) وتطبيقات (Biomaterials) او المواد الطبية وكذلك الالكترونيات كما قدمت الكلية خطة بحثية من خلال مختبراتها والتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة والجامعات العراقية والمساهمة الفاعلة في المؤتمرات العالمية داخل وخارج العراق ولابد من الإشادة هنا بدعم رئاسة جامعة بابل ومحافظة بابل للكلية بتوفيرها للكثير من المستلزمات ودعمها المتواصل لمؤتمراتنا وانشطتنا العلمية المختلفة ومتطلبات النجاح لها.

س/ ماذا عن المشاريع المخططة او المشاريع  التي هي قيد الانجاز؟

      تعمل الكلية على أنشاء ورش هندسية وحاليا حصلت الموافقة من رئاسة الجامعة حول الهيكلية وتم العمل على إنشاء مختبر تصميم واختبار مواد حيث تم تحديد التجارب وكذلك إعداد كراس خاص بالتجارب وإنشاء مختبر تشكيل وعمل هيكلية للكلية على مدى أربع سنوات حسب الاختصاصات الموجودة والاحتياجات وفتح وحدة الوثائق والشهادات واخرى للدراسات العليا وشعبة للجودة الشاملة وتقويم الأداء وفتح وحدة الناتو تكنولوجي وموقع خاص بالكلية تابع الى موقع جامعة بابل .

س/ ماهي الادلة  والدورات التطويرية التي انجزتها  الكلية حتى الان ؟

لقد تمكنت الكلية من انجاز مجموعة مهمة من الأدلة الخاصة بالجودة والدليل الاسترشادي ودليل الكلية باللغة العربية والانكليزية ودليل التقييم الذاتي ودليل الوصف الوظيفي ودليل الصلاحيات والمسؤوليات ودليل الرؤيا والرسالة والاهداف ودليل ترميز المقررات الدراسية للدراسات الاولية والعليا ودليل الرقم الجامعي الموحد وانجاز تقييم الموظفين والتدريسيين للعام الدراسي 2010 – 2011,

وفي مجال الدورات التطويرية تم مؤخرا انجاز دورتين واحدة للموظفين واخرى للتدريسيين وذلك لنشر ثقافة الجودة والحضور والمشاركة في ورش العمل والندوات والدورات الخاصة بالجودة في رئاسة الجامعة وعمادة الكلية والمشاركة في انجاز استبيانات الطلبة مثل استمارة رقم (10) الخاصة بتقييم التدريسيين والمقررات من قبل الطالب والمساهمة في نشر ثقافة الجودة عبر اللقاءات والحوارات والملصقات وغيرها وتم انجاز تقييم اداء القيادات العليا للعام الدراسي2010 – 2011 وانجاز تقييم اداء التدريسيين المجازين لنيل شهادة الدكتوراه والموظفين المجازين للحالات الإنسانية للعام 2010 والأعوام الثلاثة السابقة واستحداث وحدة ضبط الجودة في الكلية,وتشكيل لجان دائمة في الأقسام العلمية  تقوم بإعداد المناهج وفق نظام (الايزو ) ومقارنتها بأحدث المناهج في الكليات العالمية المناظرة في الجانبين النظري والعملي ولجميع الأقسام العلمية في الكلية, كما تم إعداد دليل المناهج والتقارير الاحصائية السنوية والشهرية من قبل شعبة الاحصاء والتخطيط والمتابعة وحرص الكلية على مشاركة  طلبتها في النشاطات الرياضية التي تقيمها الجامعة.

س/ ماذا عن البحوث العلمية التي يعدها اساتذة وباحثي الكلية؟

يحرص اساتذة وباحثي الكلية على اعداد البحوث العلمية لاسيما التطبيقية منها حيث وصل مجموع تلك البحوث خلال عام 2011 الى (47) بحثا علميا,وخلال فترة اربع سنوات (اي منذ افتتاح الكلية ولحد الان) حوالى (88) بحثا, منها فى مجلات عالمية ضمن معيار

(Impact factor) وتأليف (8) كتب منهجية ومساعدة في قيد الانجاز ويقوم تدريسيي الكلية وفق الخطة العلمية بإعداد تلك البحوث كلا حسب اختصاصه وبالمشاركة مع تدريسيي أقسام وكليات أخرى ومع المؤسسات والشركات الصناعية وكذلك مع طلبة الكلية للارتقاء بمستوى البحث العلمي وكذلك في تطوير بحوث منشورة للاستفادة من التطورات العلمية الحاصلة في دول العالم بما يتوصلون له من نتاجات علمية والعمل على تفعيل تلك البحوث على المستوى العلمي من خلال تلبية حاجة السوق الفعلية من نتاجات وفحوصات وإعادة تدوير وغيرها، واخيرا انجزت الكلية دراسة لمصنع المحاقن الطبية لزيارة كفاءة وتحسين انتاج المحاقن المصنعة من مادة بولى برويلين ( .(PP

س/ ماهي المؤتمرات العلمية والندوات التي نظمتها الكلية؟

نظمت الكلية للعام الدراسي  2009 ـ 2010المؤتمر الاول لكلية هندسة المواد ثم تلاه تنظيم الكلية للمؤتمر العلمي التاسع لتكنولوجيا البوليمرات وتصنيعها للنهوض بالصناعة العراقية الذي تم عقده بالتعاون مع الجمعية العراقية للبوليمرات  والذي شارك فيه اكثر من (60) باحثا مثلوا مختلف الجامعات العراقية والمؤسسات العلمية فضلا عن مشاركة باحثين من العلماء العراقيين المغتربين في الجامعات العالمية وجاء المؤتمر لعكس دور الجامعات والمؤسسات الصناعية المهتمة بعلوم البوليمرات وتسليط الضوء على انشطتها في الصعيدين المحلي والعالمي والتعريف بالمستوى العلمي الرفيع للعلماء العراقيين في مجال الصناعات البوليمرية وللسير بخطى حثيثة في مجال تهيئة المتطلبات العلمية بإعداد المناهج النظرية والعلمية لمختلف التخصصات العلمية واستحداث المختبرات المتطورة والتفاعل مع المجتمع من خلال التاكيد على اهمية التواصل العلمي باعتماد قنوات التفاعل ضمن آلية التعاون والمكتب الاستشاري للكلية كما قامت الكلية بتنظيم ندوة علمية حول التنمية الصناعية وندوه اخرى حول نظام GIS ثم ندوة حول التآكل وندوة عن أهمية المطاط في حياتنا العصرية. 

س/ ماهي مهام ونشاطات المكتب الاستشاري التابع للكلية؟

يقوم المكتب لاستشاري في كلية هندسة المواد بتقديم الاستشارات الهندسية وإبرام العقود مع الشركات ودوائر الدولة كافة وفتح الدورات التخصصية التاهيلية للعاملين في القطاع العام والخاص والعاطلين عن العمل من خلال تقديم خدماته وخبراته في مجالات تخصصات مختلفة منها اجراء فحص المواد والسباكة واللحام - البيئة والسلامة الصناعية - تدوير النفايات - هندسة التآكل - الإدارة الصناعية والسيطرة النوعية - الإدارة المتقدمة الحديثة - التعامل الحراري للمعادن - الخراطة والتفريز - التشكيل الميكانيكي للمعادن - التأثيرات الصحية السلبية للبوليمرات - إدارة الجودة الشاملة - تكنلوجيا صناعة الإطارات - تطوير اللدائن في العراق - تصنيع البوليمرات والمواد المركبة، ونطمح الى تطوير وتوسيع الكلية من خلال التعاون مع بعض الجامعات الاوربية والاستفادة من خبراتهم ومواكبة التطوير العلمي، ونسعى جاهدين لرفع شأن كليتنا التى هي جزء من جامعتنا

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من الاخبار

القائمة البريدية