الرئيسية | علوم وتكنلوجيا | تكنلوجيا | تطوير الاكتساء الإسفلتي للارتقاء بالبني التحتية لشوارع العراق

الهيأة العامة للبحث والتطوير الصناعي تقيم ندوة

تطوير الاكتساء الإسفلتي للارتقاء بالبني التحتية لشوارع العراق

tcb
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
  الهيأة العامة للبحث والتطوير الصناعي تقيم ندوة  الهيأة العامة للبحث والتطوير الصناعي تقيم ندوة

  أيمان سعدون  تصوير : مهند عبد الحسين

أقامت الهيأة العامة للبحث والتطوير الصناعي أحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن والشركة العامة للصناعات التعدينية وبمشاركة كل من وزارات الأعمار والإسكان والنفط والعلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي والبحث العلمي على قاعة دجلة في فندق بغداد تحت شعار ((تطوير الاكساء الاسفلتي للارتقاء بالبنى التحتية لشوارع العراق )) ندوة تحسين مواصفات التبليط الإسفلتي  برعاية معالي وزير الصناعة وبحضور عضو مجلس محافظة بغداد السيد نزار ثامر سلطان التميمي وممثلين عن وزارة العلوم والتكنولوجيا ووزارة النفط والأعمار والإسكان والتعليم العالي والبحث العلمي وعدد من السادة المدراء العامين والاساتذة المختصين في الجامعه التكنولوجيه حيث تم عقد هذه الندوة استنادا إلى توجيهات معالي وزير الصناعة للمساهمة في تقديم أفضل الخدمات العلمية لتنمية المجتمع وبإشراف السيد المستشار العلمي الأستاذ الدكتور حمودي عباس حميد وتنفيذا لتوصيات المؤتمر الذي عقدته  وزارة الأعمار والإسكان في 27/1/2012 والخاصة بموضوع التبليط الإسفلتي والهدف منها تشجيع البحوث في مجال تحسين التبليط الإسفلتي وتشجيع صناعة الاسفلت المحلي والعمل المشترك لأجل النهوض بواقع تنفيذ التبليط الاسفلتي في العراق بما ينسجم مع المواصفات العالمية المعتمدة للارتقاء إلى مستوى حضاري متقدم باستخدام التكنولوجيا الخضراء أسوة بالدول المتقدمه ( تدوير المخلفات )إضافة إلى تفعيل دور الجهات المختصة بتطبيق البحوث المنجزة خدمة للصالح العام والتوجه نحو استخدام نظام الرصف عالي الأداء في تصميم الخلطات الإسفلتية (superpave) .

وقد أكد المهندس مظهر صادق سبع مدير عام الهيأة في كلمة ألقاها خلال الندوة قائلا أن قطاع الطرق في مختلف الدول المتقدمة يحظى بالاهتمام والرعاية الاستثنائية باعتباره واجهة تدل على مدى التقدم لهذه الدول ومدى اهتمام حكوماتها بتقديم الخدمات الراقية لشعوبها غير ان موضوع الخدمات بقطاعاتها المختلفة في العراق وخلال الفترة الأخيرة أصبحت مشكلة تستحق الوقوف عندها وإيجاد السبل الجدية والسريعة لحلها ونحن هنا اليوم بصدد مناقشة أحدى هذه الخدمات والتي هي ذات مساس مباشر بالمواطن وهي مشكلة الأضرار في الرصف السائدة بالطرق . حيث تعرضت الطرق في العراق خلال السنوات الأخيرة إلى تدهور مبكر في الطبقات الإسفلتية نتيجة عدم التزام الجهات المصنعة للمواد ولا الجهات المنفذة بالمواصفات العالمية وعدم ألاحسان وعدم الإتقان في نظافة المواد المستخدمة وطريقة التنفيذ والتي يقف ورائها جملة من المشاكل والمعوقات منها تقادم معدات التصنيع ،وخطوط أنتاج القير، وعدم التزام المنفذين بالمواصفات والنوعية وغياب الرقابة وان شبكة الطرق الحالية أنشئ معظمها خلال السبعينات والثمانينات، ما يعني أنها أصبحت متقادمة، وهنا تكمن الحاجة لإنشاء بدائل عنها وصيانتها باستمرار لزيادة عمرها التشغيلي، لكن الذي حدث أنها تعرضت إلى الإهمال خلال الثلاث عقود الماضية بسبب الحروب وان 95 % من الطرق تحتاج إلى صيانة وتُعتبر برامج الصيانة الخطوة الهامة والضرورية بعد إنشاء الطريق للمحافظة عليه، وذلك لتأمين عمليات مرور آمنة ومريحة وقبل تنفيذها لا بد من إجراء تقويم شامل للطريق لمعرفة العيوب الموجودة فيه وأسباب هذه العيوب من أجل تحديد أفضل وسائل الصيانة.

وقد تم طرح أوراق العمل من قبل السادة المشاركين في الندوة ومناقشتها من السادة الحضور والتي تناولت عدة مواضيع منها تحسين مواصفات الإسفلت العراقي ، وتطوير صناعة الاسفلت وإيجاد استخدامات أضافية له ، نشاط الشركة العامة للصناعات التعدينية في المنتجات الاسفلتية من خلال أنشاء مختبر مرجعي متخصص لفحوصات الاسفلت ، صناعة أنتاج الإسفلت في مصافي الوسط مصفى الدورة وبعدها تم تقديم البحوث والدراسات التي أعدها الاساتذه والباحثين المختصون في هذه المجالات .

وفي ختام الندوة تم وضع عدد من التوصيات لأوراق العمل والبحوث والمناقشات التي طرحت لتحقيق الأهداف التي عقدت من اجلها الندوة وهي تحسين مواصفات الإسفلت المنتج في مصافي النفط لتتطابق مع المواصفات العالمية الرصينة وأجراء دراسات للحقول النفطية الملائمة التي يمكن ان توفر مواصفة اسفلت جيده،تشكيل لجنة استشاريه عليا ترعاها هيأة البحث والتطوير وتضم الوزارات ( الصناعة والمعادن والأعمار والإسكان والنفط والتعليم العالي والعلوم التكنولوجيه ) لتحسين مواصفات الاسفلت العراقي لكي يلائم الظروف العراقية وصولا الى طرق جيده،اعتماد مختبرات الشركة العامة للصناعات التعدينية بعد جاهزية المختبر وتخويله من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعيه كجهه مرجعية فاحصة لمواصفات الاسفلت ،استمرار اجراء البحوث والدراسات الشاملة لتطوير مواصفات الاسفلت لتكون ملائمة للظروف العراقية وضرورة قيام دوائر المرور بتصنيف الطرق حسب الاحمال للمركبات مع استخدام الموازين الخاصه ،الزام كافة معامل الاسفلت المحلية بنسب الخلط المعتمدة للركام وتخليصه من الاتربه والأملاح وغيرها ،أتباع الأساليب الصحيحة في نقل الاسفلت من المعمل الى مواقع العمل ، قيام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بأجراء الزيارات الميدانية لمعامل الاسفلت لغرض تقييس معدات وأجهزة معامل الإسفلت سنويا،ضرورة وجود مختبرات سيطرة نوعية في معامل الخلط ،اعتماد نظام التبليط عالي الجودة (superpave) ،إدخال مفروم المطاط من الإطارات المستهلكة لتحسين مواصفات الإسفلت وإدخال نفايات قناني الترثاليت لتحسين مواصفات الاسفلت ومواكبة احدث التقنيات للدول المتقدمة واخيرا تنسيب مركز النانو تكنولوجي في الجامعه التكنولوجيه مع شركة الصناعات التعدينية لأجراء دراسات علمية لتحسين أنواع الإسفلت .

  

 

 

  

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من تكنلوجيا

Newsletter