الرئيسية | ثقافة ومجتمع | جامعات | جامعة بابل | تدريسي من هندسة بابل يوفد ضمن برنامج تطوير الملاكات التدريسية الى جامعة جون مورز البريطانية

تدريسي من هندسة بابل يوفد ضمن برنامج تطوير الملاكات التدريسية الى جامعة جون مورز البريطانية

tcb
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

عادل الفتلاوي

اوفد الدكتور علاء حسين وادي الفتلاوي التدريسي في قسم الهندسة البيئية في كلية الهندسة بجامعة بابل الى جامعة جون مورز ليفربول البريطانية (Liverpool/John Moores) ضمن برنامج تطوير الملاكات التدريسية لمدة شهر واحد لاغراض التدريب خارج العراق.

وقال الفتلاوي انه التقى هناك مع المشرفين هناك على تنفيذ البرنامج التدريبي حيث تم التاكيد على ضرورة دعم برنامج التوأمة بين الجامعتين والاستعداد لاستقبال عدد اخر من الطلبة العراقيين المبتعثين للحصول على الدكتوراه والتنسيق مع رئاسة جامعة بابل لاستقبال مجموعة من تدريسييها لغرض تدريبهم أو زجهم في دورات مكثفة ضمن ورش عمل للتعرف على المقررات والمناهج الدراسية وآخر المستجدات العلمية كما تضمن البرنامج الاطلاع على النظام الدراسي المعمول به في تلك الجامعة وحضور بعض المحاضرات في الدراسات العليا والاولية والاطلاع على القاعات الدراسية والوسائل التعليمية وزيارة المختبرات والاطلاع على الاجهزة المتوفرة التي تستخدم من قبل الطالب في عملية البحث العلمي، والتقصي عن المعلومة. كذلك شمل البرنامج زيارات الى المكتبة المركزية في الجامعة  وملاحظة مدى السهولة في عملية الاعارة والاستعارة واعتماد النظام الالكتروني المستخدم في الادارة لجميع مرافق الكلية والجامعة.

واضاف:تم حضور بعض الاجتماعات التي تجمع بين الكادر التدريسي للكلية مع ممثلين من كافة دوائر الدولة الخدمية والمنشأت والمعامل الانتاجية لمناقشة المشاكل التي يمكن للجامعة ان تسهم او تشارك في حلها من خلال توجيه بعض طلبة الدراسات العليا لبحث تلك المشاكل من خلال ابرام عقد يتم الاتفاق عليه بين الطرفين، وايضا من الممارسات المتميزة للكلية هي اشراك طلبة الدراسة الاولية وزجهم في مواقع العمل لفترات زمنية تتجاوز السبعة ايام ولمرات عديدة خلال العام الدراسي وسير التدريسات (مهندس في موقع العمل) ولا يخفى ما لهذه الخطوة من تاثير كبير في تقويم وترسيخ وزيادة المعلومة لدى الطالب من خلال المشاهدة الفعلية والعمل الحقلي.

مشيرا الى انه تم  اللقاء مع طلبة الدراسة الاولية المبتعثين من جامعة بابل/قسم الهندسة المدنية وطلبة كلية تكنولوجيا المعلومات والاستماع الى مشاكلهم ومقترحاتهم ، واللقاء مع عدد من طلبة الدراسات العليا الذين يكملون الدكتوراه في الجامعة وجامعات بريطانية اخرى ، وتبين ان الطلبة العراقيون قد ابلوا بلاءا حسنا من خلال تفوقهم على اقرانهم من الطلبة ومما لاشك فيه إن هذه الأنشطة والممارسات العلمية لها الأثر الأكبر في زيادة خبرات الأساتذة المشاركين في مثل هذه الدورات من خلال تبادل المعلومات والاطلاع على آخر المستجدات العلمية

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من جامعة بابل

Newsletter