الرئيسية | رأي المرايا | علي اولى بالعفو ؟!

علي اولى بالعفو ؟!

tcb
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علي اولى بالعفو ؟!

 

موقف امير المؤمين علي ابن ابي طالب (ع) من قاتله موقف متفرد كما هي مواقف علي كلها لن تتكرر على مدى الدهر . فهو يقول لولده الحسن (ع) بعد ان القي القبض على المجرم القاتل بصوت  تملاه  الشفقة والرحمة :" ارفق يا ولدي بأسيرك، وارحمه وأحسن إليه وأشفق عليه، ألا ترى إلى عينيه قد طارتا في أم رأسه وقلبه يرتجف خوفا وفزعا؟ "

ولما تعجب الحسن (ع) منه قائلا : " يا أبه قد قتلك هذا اللعين الفاجر وأفجعنا فيك وأنت تأمرنا بالرفق به؟ " فأجابه علي (ع) قائلا  : " نعم يا بني نحن أهل بيت لا نزداد على الذنب إلينا إلاّ كرماً وعفواً، والرحمة والشفقة من شيمتنا لا من شيمته ، بحقي عليك فأطعمه يا بني مما تأكله ، واسقه مما تشرب ، ولا تقيد له قدماً ، ولا تغل له يداً ، فإن أنامتّ فاقتص منه بأن تقتله وتضربه ضربة واحدة ، ولا تمثل بالرجل فإني سمعت جدك رسول الله   يقول: إياكم والمثلة ولو بالكلب العقور ، وإن عشت فأنا أولى بالعفو عنه ، وأنا أعلم بما أفعل به ، فإن عفوت فنحن أهل بيت لا نزداد على المذنب إلينا إلاّ عفواً وكرماً "

فما احوجنا اليوم الى استحضار هذا الموقف  الفريد ونحن نواجه اخطار  الحقد والكراهية  لبناء اسس جديدة للعيش المشترك . دون اهمال القصاص العادل " وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" . فعلي اولى بالعفو

 

 

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من رأي المرايا

Newsletter