الرئيسية | رأي المرايا | فرص التغيير ضئيلة في نتائج الانتخابات

فرص التغيير ضئيلة في نتائج الانتخابات

tcb
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

بقلم : حيدر الزركاني 

مع بدء السباق الانتخابي تبدو فرص التغيير  المنشود ضئيلة  جدا .  المؤشرات الأولية تشير الى تنافس شديد بين الكيانات المشاركة ، وهذا التنافس الذي قد يصل الى حد الصراع لن يكون بين المكونات المختلفة كما في التجارب الانتخابية السابقة  وإنما سيكون داخل هذه المكونات نفسها

و مع ان القوى المشاركة بمختلف مسمياتها ، حاولت تغيير ألوان أثوابها  متجهة بشكل متوازي صوب المزاج العام  للناخب العراقي الذي بدا رافضا للفشل الحاصل في اداء هذه القوى طيلة السنوات الماضية  . الا انها لم تخلع ثوب الطائفية والقومية و العشائرية

و مرة  اخرى ، تدخل  الانتخابات دون أيدلوجيات  سياسية واضحة  تُخلْق ثقافة سياسية تسمح ببناء دولة مواطنة تستطيع العيش  بسلام وازدهار 

انتخابات برلمان ٢٠١٨ ستبقى انتخابات شعارات .  

نتائجها  ستكون محكومة بعاملين : 

الاول : قانون الانتخابات وفق معادلة سانت ليكو المعدل والتي تسلب إرادة الناخب بالاختيار . ولن تسمح بانتخاب الاصلح .

والثاني : الصراع داخل المكونات والذي لن يفرز  فوارق كبيرة بين الكيانات الفائزة تتيح تشكل الأغلبية السياسية المريحة لتشكيل الحكومة القوية القادرة  . 

 

مما يعني العودة الى الاصطفافات الطائفية والقومية  وبالتالي بقاء نظام المحاصصة قائما لاربع سنوات عجاف اخرى  


إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من رأي المرايا

Newsletter