الرئيسية | نشاطات المركز | مركز المرايا للدراسات والاعلام يناقش كيفية اعداد الموازنة العامة واثرها في التنمية البشرية بعد 2003

مركز المرايا للدراسات والاعلام يناقش كيفية اعداد الموازنة العامة واثرها في التنمية البشرية بعد 2003

tcb
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مركز المرايا للدراسات والاعلام يناقش كيفية اعداد الموازنة العامة واثرها في التنمية البشرية بعد 2003

عقد في مركز المرايا للدراسات والاعلام الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة لمنتدى الحوار يوم الاحد  29 نيسان 2018 على قاعة الحبوبي  في اتحاد الادباء النجف الاشرف وسط حضور اكاديمي وثقافي مميز

وناقشت الجلسة التي حملت عنوان اثر الموازنة العامة في النمية البشرية بعد 2003  . كيفية اعداد الموازنات العامة في العراق واثرها في التنمية البشرية و تحدث في الجلسة كل من  الاستاذ الدكتور حسن لطيف الزبيدي مساعد رئيس جامعة الكوفة وهو احد ابرز الباحثين المشتغلين في مواضيع الاقتصاد العراقي

والمهندس  محسن عصفور الشمري وزير الموارد المائية السابق وعضو لجنة اعداد الموازنة في مجلس الوزراء لعامي 2015 – 2016 .

وادار ادار الجلسة  الباحث عقيل الفتلاوي

 

وقد  تحدث  المهندس محسن عصفور الشمري عن الاليات التي تحكم اعداد الموازنات العامة في مجلس الوزراء من خلال ورقة بحثية حملت عنوان :( دور الموازنة العامة  في بناء الدولة والمجتمع  )  قائلا : لم نوفق الى رسم هوية واضحة للاقتصاد العراقي بسبب الرؤية السياسية الغير متوازنة والغير منسقة مما ادى الى الاعتماد على اقتصاد ريعي يمثل النفط 80 الى 85 بالمية من ايراداته  وتشكل النفقات التشغيلية  فيها 75 الى 80 بالمئة فيما لم تتجاوز النفقات الاستثمارية 30 بالمئة  ولم تمنح الملفات الاساسية كالصحة والتعليم حقها من الاهتمام في اعداد تلك الموازنات

واكد المهندس محسن الشمري  ان الوعاء السياسي الحالي لا يوجد فيه رجال دولة ولا يوجد فيه مشروع لبناء دولة وان مرحلة المسكنات لم تعد تنفع في علاج الاوضاع ويجب ان نذهب الى مرحلة التداخل الجراحي لإنقاذ البلد

واجاب  الاستاذ الدكتور حسن لطيف الزبيدي مساعد رئيس جامعة الكوفة في ورقته البحثية التي حملت عنوان ( اثر الموازنة في التنمية البشرية في العراق ) على تساؤل مهم : ما هو تأثير الموازنة على التنمية ؟ وكيف يمكن تحقيق التنمية ؟

وقال ان المشكلة في الموازنة العراقية هي انها محور الاقتصاد الدولة في العراق هي رب العمل الاكبر وهي مشتري السلع الاكبر فهي اكبر مشتري واكبر مشغل للعاملين ... واكد ان اثر الانفاق الاستثماري مستقبلي وينعكس على الاجيال القادمة مثلما عجزت الدولة عن تامين انفاق استثماري في التسعينات لمسنا اثره الان في في كل مظاهر الحرمان التي نشهدها الان نحن نصدر هذا الحرمان لأجيالنا المستقبلية بسبب عدم قدرة الدولة على تامين الانفاق الاستثماري


كما ان الموازنة في العراق واحدة من اكثر الموازنات حول العالم فقدانا للشفافية اذ ان نسبتها 3% فقط  والمتوسط العالمي 45% بحسب مؤشر شفافية الموازنة  وهذا يعني ان نسبة الفساد مرتفعة جدا  

و بين الدكتور حسن لطيف الزبيدي :"بالرغم من اهمية الموازنة للاقتصاد العراقي الا ان الحكومة والبرلمان لا تلتزم بقانون الادارة المالية الذي حدد توقيتات صارمة لتنفيذ الموازنة "

وقد عرض الدكتور الزبيدي جداول وارقام تبين الانفاق على بنود التنمية البشرية في الموازنة

وبعد ذلك شارك الحضور بالنقاشات والحوار مع المتحدثان والتي اثرت الجلسة وفي الختام قدم رئيس مركز المرايا للدراسات والاعلام مع الدكتور عقيل الخاقاني عميد كلية الآداب السابق  درع منتدى الحوار الى الباحثين مع الشكر والتقدير لجهودهم العلمية المميزة

ويذكر منتدى الحوار هو منتدى ثقافي يعقد جلسات شهرية تناقش القضايا الثقافية والاجتماعية و الاقتصادية العراقية بمشاركة اكاديميين وسياسيين واصحاب مصلحة من اجل ايجاد حلول للمشاكل التي تهم المجتمع وتقديمها الى اصحاب القرار.


 

Image gallery

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

المزيد من نشاطات المركز

Newsletter